المكان أصبح ملجأ للمشعوذين مقابر ورقلة تعاني الإهمال

0

قامت بعض الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بعدد بلديات ودوائر عاصمة الواحات ورقلة، بتنظيم حملات نظافة بمختلف المقابر الموجود على مستوى الولاية، حيث تم العثور على العديد من أعمال السحر والشعوذ، الأمر الذي دفع هيئات المجتمع المدني و رواد مواقع التواصل الاجتماعي و أئمة المساجد إلى ضرورة  إلى دق ناقوس الخطر، مطالبين السلطات المحلية  بضرورة الاهتمام بالمقابر و برمجة مشاريع حقيقية تمس كامل محيط المقبرة.

يشتكي سكان بلدية ودوائر ولاية ورقلة، من الوضعية التي آلت إليها بعض المقابر الموجودة على مستوى تراب المنطقة، ففي الوقت الذي برمجة فيه السلطات المحلية مشاريع من اجل بناء وترميم  واجهات هاته المقابر تبقى  تعاني من الإهمال والتهميش، في جوانب أخرى مثل الأمن والنظافة والإضاءة في الفترة الليلية، وفي سياق متصل تشهد عملية الدفن في معظم المقابر فوضى، أين تتم بدون مراقبة عملية الحفر أو وثيقة الدفن المقدمة من طرف مصالح البلدية، وأرجع سكان المنطقة ذالك إلى غياب أعوان الحراسة أو اللجنة المكلفة بتسيير المقابر، و هذا ما تسبب في نبش القبور من طرف الكلاب الضالة أو حتى المشعوذين و السحرة.

قندوز محمد الأمين

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق