سكان حي الزهور بورقلة عرضة لأمراض العيون

0

طالب مجموعة من المواطنين القاطنين بحي الزهور التابع لبلدية عين البيضاء التي تبعد حوالي 10 كلم عن مقر الولاية ورقلة، من الجهات المعنية بالتدخل العاجل ووضع حد لمعاناتهم جراء تطاير الغبار والأتربة التي تسبب في زيادة عدد المصابين بأمراض العيون نتيجة عدم تهيئة الأرصفة، يأتي هذا في الوقت الذي أبرق فيه السكان جملة من المراسلات للسلطات المعنية بغية التكفل بانشغالهم الذي وصفوه بالمشروع.

وحسب تصريح عدد من قاطني التجمع السكني المذكور لجريدة “الواحات اليوم” فإنهم راسلوا الجهات الوصية عديد المرات بهدف العمل على إعادة تهيئة الأرصفة للتقليل من حجم المعاناة التي يتخبطون فيها منذ سنوات، مجددين مطلبهم بضرورة إعادة بعث مشاريع تنموية من شأنها إخراجهم من الوضع المتردي الذي يعيشون فيه دون تدخل أي جهة بعينها لاحتواء النقائص المسجلة التي أرقتهم، وقد تسبب المشكل المطروح في تفاقم عدد المصابين بمرض العيون خاصة في أوساط كبار السن، نتيجة تطاير الغبار والأتربة.

وهو الوضع الذي جعل السكان بذات الحي، يناشدون الجهات المعنية وعلى رأسها مصالح البلدية بضرورة التدخل لإنصافهم من خلال العمل على منحهم رصيدهم من المشاريع التنموية المغيبة بتجمعهم السكني، الذي يتخبط قاطنيه في جملة من النقائص التي حولت حياتهم إلى البدائية في ظل صمت المسؤولين.

كتبته الصحفية / نادية أمين

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق