الورشات الثقافية الربيعية بتيسمسيلت : إقبال كبير على معرض كتب تاريخ الجزائر

0

وقد سجل هذا المعرض في يومه الأول توافد عدد كبير من الشباب الجامعيين
والمتمدرسين بالثانويات والذين برز اهتمامهم بمجموعة من الكتب التي تعنى
بتاريخ الجزائر, منها سلسلة السير الذاتية لشهداء ثورة التحرير المجيدة
والتاريخ الثقافي للجزائر على غرار تلك التي ألفها المفكر الجزائري الراحل أبو
القاسم سعد الله.
وفي هذا الصدد، ذكر الطالب محمد الذي يدرس بقسم السنة الثانية ماستر تاريخ
معاصر بجامعة تيارت لوأج بأنه “مهتم كثيرا بتاريخ الجزائر الحديث وأن هذا
المعرض أتاح له الفرصة للاطلاع على عديد الكتب التي تسلط الضوء على حقبة مهمة
من تاريخ بلادنا المعاصر”.
ومن جهته، أشار عبد القادر وهو تلميذ بثانوية “11 ديسمبر 1960” بتيسمسيلت
بأنه “محب لكتب تاريخ الجزائر, خاصة التي تعنى بالحقب القديمة, وأنه كان يترقب
تخفيف تدابير الوقاية من فيروس كورونا لكي يتم إعادة فتح المرافق الثقافية
واعادة تنشيط التظاهرات خاصة معارض الكتاب”.
ومن جانبه، أبرز الباحث في تاريخ ثورة التحرير المجيدة خالد عبد القادر لوأج
بأن “إقبال هؤلاء الشباب على هذا المعرض يعكس مدى اهتمام هذه الشريحة من
المجتمع بتاريخ بلادهم”, مثمنا “مثل هذه المبادرات التي ترمي تعزيز مكانة
الكتاب وحث الشباب على الاهتمام بالمؤلفات التاريخية خاصة التي تعنى بتاريخ
الجزائر”.
وللإشارة، تتضمن الورشات الثقافية الربيعية المنظمة بمبادرة من المكتبة
المذكورة في إطار العطلة الربيعية كذلك ورشات تخص القراءة والكتابة والرسم
والقصة القصيرة والأشغال اليدوية والألعاب الفكرية وغيرها.
كما يشمل برنامج هذه التظاهرة التي تدوم خمسة أيام ومنظمة وفق بروتوكول وقائي
صحي خاص معارض لكتب الطفل والبيئة وتلك التي تسلط الضوء على الشخصيات
الجزائرية الفكرية والثقافية والدينية إلى جانب مسابقات حول أحسن قصة قصيرة
وأفضل قصيدة ورسم بيئي وعمل يدوي على التوالي مع تقديم القاءات شعرية فصيحة من
أداء عدد من الشعراء الشباب بالولاية, وفق المنظمين.(وأج)

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق